إضاءة شجرة ميلاد بارتفاع 33 مترا وافتتاح مغارة بمساحة 400 متر مربع في دير سيدة صيدنايا

ريف دمشق-سانا

نظم دير سيدة صيدنايا اليوم حفلا لإضاءة شجرة ميلاد من صنع يدوي بارتفاع 33 مترا وافتتاح مغارة بمساحة 400 متر مربع تعد أكبر مغارة في الوطن العربي.

وتضمن الحفل لوحات راقصة للأطفال على أغاني الميلاد وإلقاء قصائد شعرية عن ميلاد السيد المسيح والتعايش والتسامح الذي يميز المجتمع السوري.

واعتبر المطران أفرام معلولي الوكيل البطريركي للروم الأرثوذكس في تصريح لـ سانا أن افتتاح شجرة ومغارة صيدنايا رسالة سلام من أبناء سورية لكل العالم مهنئا السوريين داخل وخارج الوطن بأعياد الميلاد المجيدة التي ترتسم اليوم على وجوه السوريين بصورة مختلفة ومميزة بعد عودة الأمن والأمان.

بدوره أشار زياد عازر رئيس فرقة مراسم دير سيدة صيدنايا إلى أن المغارة التي أنجزتها الفرقة تتضمن مجسمات تعرض قصص معجزات السيد المسيح إضافة إلى أن إضاءة الشجرة هي دليل على إضاءة الحياة بتباشير الفرح والإيمان والمحبة والسلام.

وأعرب عدد من أهالي صيدنايا لـ سانا عن فرحتهم بأجواء العيد المميزة هذا العام والتي تدل على أن كل عام جديد يمر على سورية هو أفضل من سابقه بفضل انتصارات الجيش العربي السوري وإصرار السوريين على الحياة.

يشار إلى أن إضاءة شجرة دير سيدة صيدنايا كانت تقليدا سنويا توقف خلال سنوات الحرب على سورية لتعاد إضاءتها منذ العام الماضي بتنظيم من فرقة مراسم الدير.

حضر الحفل محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم وفعاليات رسمية وشعبية.


عبد الحكم العمار

ماجستير في الحقوق ــ القانون التجاري
شارك الخبر مع الأهل والأصدقاء
  • 6
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    6
    Shares

قد يهمك الاطلاع على المقالات التالية

Leave a Comment