البطريرك نيوفيث يعرب عن الأمل بعودة الأمن والاستقرار إلى سورية

صوفيا-سانا

أعرب البطريرك نيوفيث بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية البلغارية عن أمله بعودة الأمن والاستقرار إلى كل ربوع سورية بعد تمكنها من القضاء على أغلبية التنظيمات الإرهابية.

ونوه البطريرك نيوفيث خلال لقائه القائم بالأعمال بالنيابة في سفارة سورية في صوفيا محمد محمد بأهمية المكانة التي تحتلها سورية في الشرق وبغناها الروحي الذي يضاهي غناها المادي.

وتناول اللقاء بين البطريرك نيوفيث ومحمد الوضع في سورية والمعركة التي تخوضها ضد الإرهاب.

من جهته أكد محمد في كلمة هنأ فيها البطريرك نيوفيث بمناسبة عيد ميلاد السيد المسيح ورأس السنة الميلادية أهمية الدور الذي يمكن أن تلعبه الكنيسة الأورثوذكسية البلغارية من خلال تضافر جهودها مع الكنائس الأخرى في الدعوة لرفع الإجراءات القسرية أحادية الجانب التي تفرضها بعض دول الغرب على الشعب السوري خارج إطار الشرعية الدولية.

ويأتي هذا اللقاء في إطار الزيارة التقليدية التي نظمها سفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية العربية المعتمدة لدى بلغاريا.


عبد الحكم العمار

ماجستير في الحقوق ــ القانون التجاري
شارك الخبر مع الأهل والأصدقاء
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قد يهمك الاطلاع على المقالات التالية

Leave a Comment