قلعة جعبر

قلعة جعبر

وهي قلعة فريدة تقع شامخة وسط بحيرة الأسد, وكانت حسب موقعها مركزاً لحراسة القوافل في حوض الفرات. إن قلعة جعبر مع رحبة مالك بن طوق وبعض المواقع الإسلامية الأخرى على حوض الفرات الشمالي مثل مسكنة وقلعة يوسف باشا وقلعة نجم تشكل سلسة من الحصون أقيمت لتكون خط الدفاع الأول عن سورية ضد الغزاة الطامعين من الشمال كالبيزنطيين والصليبين والمغول.

الوصف المعماري:

تتميز القلعة بشكلها البيضوي وتقوم على قاعدة صخرية مرتفعة عند مضيق صخري يمر منه نهر الفرات مما يساعد على مهمة الإشراف على هذا الممر المائي الحيوي جداً وكذلك الإشراف على الضفة الشامية المقابلة. يتم الدخول إلى القلعة بواسطة نفق محفور في قلب الصخر ويتكون عمرانها من مجموعات سكنية ومستلزماتها ومن مرافق عامة وجامع تعلوه مئذنة مستديرة مزدانة بزخارف كتابية, وهي واحدة من ثلاث مآذن اشتهرت في المنطقة والاثنتان الأخريان هما مئذنة أبي هريرة ومئذنة مسكنة, ويحيط بالقلعة سوران مدعمان بالأبراج ذات الأشكال المختلفة.

المصدر: نقلا عن موقع وزارة السياحة في الجمهورية العربية السورية


وليم المعلم

باحث في مجال التربية وعلم النفس
شارك الخبر مع الأهل والأصدقاء
  • 22
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    22
    Shares

قد يهمك الاطلاع على المقالات التالية

Leave a Comment